• بيئتنا.امارات بيانات.امارات شارك.امارات رؤية 2021 حكومة.امارات حكومتي امتيازات
 

05/04/2017
أول هيئة اتحادية تشكل مجلساً للشباب

الهيئة الاتحادية للتنافسية والاحصاء تطلق مجلس الشباب

 
أول هيئة اتحادية تشكل مجلساً للشباب
 

  1. تسعى إلى خلق بيئة حاضنة للاستماع إلى أفكار الشباب الإماراتي وإبداعاتهم ضمن الهيئة
  2. يضم الموظفين الشباب الإماراتيين ممن تتراوح أعمارهم بين 21 و30 سنة
  3. بصمة الشباب في استراتيجية وخطط الهيئة للأعوام 2017 - 2021

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 27 مارس 2017 ايماناً من الهيئة الاتحادية للتنافسية والاحصاء بالدور الذي تلعبه فئة الشباب في تنمية المجتمع، وتماشياً مع توجهات الحكومة ودور مكتب وزيرة دولة لشؤون الشباب، أعلنت الهيئة اليوم عن أطلاق مجلس الشباب والذي سيكون بمثابة الذراع التنفيذي للهيئة فيما يخص المواضيع والقضايا المتعلقة بالشباب في الدولة واستثمار امكاناتهم لدعم مسيرة الهيئة في تحقيق رؤيتها، كما سيعمل المجلس على فتح آفاق جديدة لمناقشة الرؤى والأفكار الداعمة لتنافسية الدولة وتحقيق رؤيتها في صنع نموذج رائد لبناء الإنسان والأوطان والتنمية المستدامة.

وتتجسد رؤية مجلس الشباب في الهيئة إلى تمكين الشباب الإماراتي للمساهمة في نشر المعرفة وتحقيق الازدهار في مختلف المجالات ورسالته هي تفعيل دور الشباب في صنع المعرفة والمساهمة في رسم السياسات.

كما تتبلور أهداف مجلس الشباب في تفعيل دور الشباب في الهيئة ودعم مشاركتهم ومساهمتهم في دفع الأجندة الوطنية للشباب ورؤية دولة الإمارات 2021 بمختلف توجهاتها، وتطوير مبادرات ومشاريع ذات صلة باهتمامات الشباب في الهيئة، وتعزيز أهمية تمكين مواهب الشباب وتنميتها، وترسيخ القيم التي تتناسب مع الهيئة كما تهدف لتوفير منصة موحدة ومستدامة للانخراط مع صناع القرار في المؤسسات والمبادرات التي يقودها الشباب.

ومن أبرز مهام المجلس التنسيق مع المؤسسات المعنية بشؤون الشباب في الدولة مثل مكتب وزيرة دولة لشؤون الشباب وكافة الجهات الحكومية والقطاع الخاص في الدولة وأية جهة ترغب بتنفيذ برامج أو مبادرات أو فعاليات خاصة بالشباب، كما سيعمل المجلس على حصر وتوفير الإحصائيات والبيانات المتوفرة عن الشباب من خلال مواضيع الشباب في المسوح والاستبيانات الإحصائية والدراسات، بالإضافة إلى القيام بزيارات ميدانية إلى مجالس الشباب في الجهات الوطنية لتبادل المعرفة وتطوير المهارات.

ويتضمن المجلس في عضويته موظفي الهيئة المواطنين والذين تتراوح أعمارهم بين 21 و30 عاماً ممن يتمتعون بشخصيات متميزة وقيادية ولديهم شغف بقضايا الشباب ويتحلون بحسن الأخلاق وروح التعاون والعمل الجماعي.

ورحبت من جهتها معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة للشؤون الخارجية والتعاون الدولي ورئيسة مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والاحصاء بتأسيس مجلس الشباب وقالت: "خلال زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لمقر الهيئة مؤخراً، التقى سموه بعدد من أعضاء مجلس الشباب في الهيئة وأثنى على أدائهم وإخلاصهم لعملهم ومسؤولياتهم. إنني أتطلع قدماً لمساهمات مجلس الشباب لإنجاح مهمة الهيئة وتحقيق رسالتها، وأتمنى لهم كل النجاح والتوفيق."

وصرحت معالي شما المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب بهذه المناسبة بأنها سعيدة بتبني الجهات الاتحادية لممارسة المجالس الشبابية والتي أُطلقت عقب تأسيس مكتب وزارة شؤون الشباب. وأضافت: "هنالك كمّ هائل من الطاقة الإبداعية الكامنة لدى الموظفين من الشباب. فشبابنا اليوم بحاجة لبيئة عمل قادرة على استيعاب تعطش الشباب للابتكار والإبداع والعمل. خطوة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء بتأسيس مجلس الشباب ستساهم دون أي شك بتمكين الهيئة من تحويل طاقات الشباب الإبداعية والأفكار إلى مشاريع ومبادرات حقيقية تخدم الوطن والمواطن."

ومن جانبه أكد عبدالله ناصر لوتاه مدير عام الهيئة "أن الاهتمام بشباب الإمارات وطموحاتهم جوهر أولويات القيادة الرشيدة، كونهم ركيزة الوطن، وطاقته المتجددة، والمحرك الدائم للابتكار والتنمية كما أن تشكيل مجلس الشباب في الهيئة هو بمثابة تأكيد على ثقة القيادة بالشباب وطاقاتهم وإمكانياتهم في تعزيز البناء الحضاري ولعب أدوار قيادية في مسيرة الازدهار والتطور وهو انعكاس لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إن الحكومات لا تستطيع بناء تنمية راسخة لشعوبها من دون شراكة حقيقية مع شبابها، وأن دولتنا قامت على سواعد الشباب وستستمر في بناء مستقبلها اعتماداً على مهاراتهم وقدراتهم وإن الاهتمام بالشباب هو اهتمام بمستقبل هذا الوطن، وتوفير فرص لهم هو توفير فرص نمو كبيرة لدولتنا» وهذا ما تصبو له الهيئة الاتحادية للتنافسية والاحصاء في التركيز على هذه الفئة .